الثلاثاء، 17 مارس، 2009

هي...تكتب...


هي ... تكتب ....

(1)

هي....
فراشة صغيرة
ليس لعطائها حدود
تكتب ...
ليس لانها فراشة مغرورة
و لكن لتشعر بالراحة .. قليلاً
-------------------
(2 )

هي...
تكتب سطوراً ..
و لا احد يصدقها
و تظل تكتب و تكتب ...
فقط لكونها حمقاء .
---------------------
(3)

هي.....
متهمة بالجنون
تصر على الكتابة .. و بشدة
و لا تشعر بحرج
يكفيها شعورها بالذات... أحياناً
-------------------
(4)

هي .......
لا تبدأ بالكتابة الا برفقة فنجان قهوتها
و قلمها الرصاص
و بعض الهدوء
و صورة باهتة امام عينيها
و ثورة مشتعلة بالذاكرة
-------------------
(5)

هي.........
شاعرة
و لكنها لا تكتب ما تشعر
و انما
تشعر بما تكتبه بصدق
------------------
(6)

هي........
تكتب دائما عن (( هــو))
و ترى صورته بين سطورها
يأتيها كل يوم فلا تعرفه
و يهديها زهور البنفسج و تتركه
ليس غرور
و انما .. كثير من جنونها
-------------------
(7)

هي..........
تكتب دوماً
و يرى حروفها هــو
يعشقها من كلماتها
و يحلم بها
و هي تجهله تماماً
و تظل تكتب
الا ان تحرق له قلبه
حين يدري ان كلماتها ليست له
-------------------
(8)

هي..........
ترقص بجنون تحت المطر
و تسارع بالعد
فهي دوما تعد حبات المطر..
التي تسقط الى قلبها فتلمسه و تطهره
و تعيده كما كان قلباً لها هي
-------------------
(9)

هي........
ليست كعارضة ازياء
تكتب مستعرضة تنتظر نظرات الاعجاب و التصفيق بحرارة
و انما تكتب باحثة عن روح تهديها لحلمها
كي يتنفس و يلازمها ليلها المعتم
----------------------
(10)

هي............
تسكن في الصحراء
و تصنع من الحروف بيتاً لها
و لكنها تزيد من البرودة في قلبها
فكلماتها تحرق صدرها عند خروجها
و لكنها بعد ذلك تصيبها بالجمود
---------------------

(11)

هي........
ظلت بوما تكتب كثيرا و تشعر بالكلمات
الى ان عاشت ما تكتب دون ان تدري
و تعلقت عيناها بنجوم السماء
و هي تعلم كم تعشق قدماها الوحل
--------------------

(12)

هي............
لم تر الموج يوماً
و لكنها تنتظره لتحدثه..
تحدثه عن احلامها العاطلة عن الحياة
و جسد قلبها الملتصق بداخلها الذي لا يتكلم
----------------------------

(13)

هي.........
اصطنعت من الكلمات لغة لها وحده
كانت تتحدثها حين تصبح وحدها
الى ان تخللتها الكلمات
و أصبحت تحدث بها كل من حولها
و صار لا يفهمها أحد...
--------------------

(14)

هي...........
تكتب ما لديها
فهي تملك..
صورة
و قصص قديمة
و فارس مريض
و حصان عجوز
و دمى غير صالحة
و أحلام........
-------------------
(15)

هي...........
تكتب ولا تتكلم
فهي صماء
غير قادرة على الحديث ..
الا مع اوراقها.....
و هــــو
-----------------


(16)

هي...........
لم تستطع التواصل مع قلبها
فتكتب له رسائل ولا يجيبها
فتمزقها و تحملها الرياح
و تجلس تبكي
ثم تنهض لتكتب له غيرها ......
------------------------
(17)

هي.......
تتخلى دائماً عن الواقعية
و يسكنها الخيال
تتجمد من اشعة الشمس
و يدفئها الثليج........
--------------------------

(18)

هي.........
تملك من الكلمات درر
تناسب كونها حرة
تحاور عصفورها الاسمر
و ترى البحر عن بعدٍ
--------------------

(19)

هي............
فتاة ذات قلب هش
تحاول تخطي السدود بالكلمات
تتخللها الآه فتكتمها
الى ان يتكسر كل ما في داخلها
و تظل صامتة و للآه تكتمها
--------------------

(20)

هي........
تكتب و تكتب و لكن لا تخضع يوما للاوهام
و لا ترضي بقليل الاماني
و تسعى دائما ان تلمس النور
و لا تقبل ان تقتلها عتمة الايام