السبت، 8 نوفمبر، 2008

كوكتيل وجع.............سكوووووووت هنصور





وجع




ايوة تمام كده




سكووووووووووووووت




كلاكيت اول مرة




اول مرة وجع




بكل صراحة ما سوف ارويه ليس باول مرة وجع




و لكنه اقوى وجع تسلل الى قلبي و مازال يلازمني حتى الآن




لحظات وجع اعيشها بمرارة لا حد لها




قد يتهمني الكتير بالمبالغة في تلك الكلمات




و يتهمني اخرون بأنني عشقت حزني حد الادمان




و اعتدت على وجعه لي




لا ادري و لكني لا استطيع و لن استطيع ان اخبر احد بذلك الالم




فركشششش



فقد كان بداية الآلام و الاوجاع بالنسبة لي




جعلني اتخبط يمينا و يسارا حتى تحطم قلبي و انهارت بداخله جميع الاحاسيس




و لم يبق الا احساس وجع مؤلم و بقايا احاسيس اخرى لم اعد أذكرها




ستوووووووووب ايه يا عم النكد ده بطلنا تصوير

فركشششششششششششششششش





________________________________________





يلا كمان مرة سكووووووووووووت



كلاكيت وجع تاني مرة



" مدن من الوجع تسكنني و تحتويني



تمزق أحشائي دون رفق او شفقة



تحاول عيني ان تفيض بالدموع



و لكنها لا تستطيع



فكم من دمعة أحرقت الجفون بلا جدوى



و كم من عين أمطرت الدموع ولا فائدة



فليعلن كل ما تبقى داخلي الإستسلام


فقد استسلمت بكل وهنٍ لأوجاعي "



.


.



يييييييييييييييييييه ع النكد



فكرش يا عم




_________________________________________



يلا تالت مرة لما نشوف

كلاكيت وجع تالت مرة

" تالت مرة وجع "

كانت لحظات صمت رهيب في كل جوارحي

و لكن عيني اعلنت ثورتها على حالة السكون هذه

و قررت ان تسترسل دموعها من شدة الوجع

و رغم رفضي لذلك الا انها فعلت

و لكني سرعان ما جهزت يدي لكي انقذ دموعي من السقوط

كما لو كنت أستطيع ان اعيدها مرة اخرى لعيني

يالها من لحظات وجع لا توصف

.

.

لا بقى مش هينفع النكد ده كله

ستوووووووووووووووب


الأحد، 2 نوفمبر، 2008

سطوري الصغيرة = حياتي المملة

ذات ليلة اذكرها جيدا منذ اعوام بعيدة


جاءتني الأقدار مبكرا بما تحمله لي من احزان

فسلبت مني دميتي الصغيرة بقوة و اودعتني كاسات خوفٍ و حزنٍ مريرة

قد لا احد يفهم تلك السطور .. و لكنها حياتي الوجيزة


__________________________________________


صنعت بأوراقي مركباً من ورق

و حمّلتها بجميع أحلامي و حذرتها من الغرق


________________________________________






آهٍ لو تعرف مدى تأثيرك عليّ لعاملتني كما تعامل أوتار عودك

لو كنت تعلم أن زهرتك الصغيرة تزهو و تكبر بكلمة منك.

و ان عصفورتك الحزينة تحلق و تهبط بنظرة عينيك

لو كنت تعرف....
.لما سمحت لمزاجك المتقلب بالعبث بقلبي

كنت َستجند نفسك لحراسة مشاعري..

ولم تكن لتسمح لغير الفرح بالتسلل إليها


------------------------------------------------





لا جديد في حديث العصفور

يقولون انه يغرد فرحا و يفيض حنانا و حنيناً

و لو انصتوا اليه جيداً لبكوا من شدة الشجن بداخله

قد يبكي بحثاً عن وطنٍ . قد يبكي بحثا عن عشٍ

قد يبكي بحثاً عن قلبٍ

و قد يبكي يومأ لبكايا

فلا جديد في صوت العصفور

__________________________________






سأرقص رقصتي الأخيرة فوق قلبك و ارحل
و سادوس بقدمي ذلك القلب المريض و اركل
و سأصوب اليه رصاصتي بقوة و شجاعة
قد يحيا قلبك بعد موته يا صغيرى
فقد مات دوماً اثناء الحياةِ