الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009


مصدر ضوء

منذ طفولتي و انا أؤمن أن القلب يصنف ضمن مصادر الضوء الطبيعية في هذه الحياة
و بما أن الجانب الأيمن دائماً هو الأفضل..
وِفق منهجٍ ثابت لا يتغير...
إذاَ....
فالجزء الأيمن بالقلب هو الاكثر اشعاعاً ..
و دائما ما تستقر الفرحة به و ينبعث منه الأمان
و الجزء الأيسر هو الموطن الخاص للأحزان و الجراح
و طالما آمنت أن الجزء الأيسر هو الأقل حجماً و سمكاً بالنسبة للآخر
و بمرور الأيام أيقنت ثبات نظريات طفولتي العبوثية
فالجزء الأيسر من القلب دائما الأكثر تعرضاً للصدمات و الجروح من قبل الآخرين
.
.
فبمواجهة أي شخصٍ للآخر ..
نجد أنه قد انعكست اتجاهاتهما معا
فتصبح اليد اليمنى من الأول و التي هي أكثر حركة و حيوية ...
هي الأقرب الأقرب من الجزء الأيسر من قلب الثاني
و بما أنه أقل سمكاً
فهو يسهل خدشه سريعا .. حتى عن طريق الخطأ
و كثرة الخدوش تُحدِث ثقبوب ...
تخرج منها الأحزان منتشرة في الجسد كله
و تصيبه بالعتمة و الجمود
و تصبح ملامح الغد مشوهة و أكثر ظلاماً


و لكن.....
رغم عتمة الجسد..
و تشوهات القلب.....
يبقى الجزء الأيمن به مغلفاً بالذكرى
و فحواه يضح بعطر الجاردينيا
ويبقى كمصدر ضوء ينتظر من يحدث به ثقباً
و يتمنى لو ان يصبح حجمه كحجم السماء.....

الخميس، 13 أغسطس، 2009

لحظــات هـذيـــــان





أنا وصلت لـ حالة ما فوق التشبع

أنا لا أرغب في شيء


مللت . و اكثر من مللت....

-------------------

يالسخافة مشاعرك ايها المعتوه 

تحتار بين حبي و انعدامه 

اشعر برغبتك في الامتلاك لشئ فريد 

و لكني ليس بشئ قابل لامتلاك 

تسألني عن شوق يسكنني 

عجبا لك اتريد ان اشتاقك دون ان تشتاق انت الي 

تعشق هواية التملك لكل ما حولك 

لن تتمكن من ذلك بالنسبة لي 

فقد قررت الا سمح لاى شخص ان ياخذ الاولوية فى حياتى طالما كنت انا شىء 

ثانوى فى حياته 

فلترحل الآن كي لا نضيع وقتنا معا

--------------------


انا الآن اشعر بنوع مختلف من الهذيان 

تذكرت حديث جدتي لي في الماضي 

و اختلطت الذكرى بأيام طفولتي و دميتي الصغيرة 

و حكايتي المفضلة التي لا أمل منها ابداً

و من هذه الصفحة انشر كلمات محملة بالشوق و الدموع و الرجاء من رب العباد

بالرحمة لكي يا جدتي الجميلة 

فحقاً أفتقدك كثيـــــــراً


----------------

أرغب أن أعيش دون خوف أو قلق أو هروب..

أن أرى الشمس دون شحوب.. عند شروقها و عند الغروب

أن اسمع العصافير تغني..عند غدوها و عندما تؤوب *

-----------------


لا أحتاج اكثر من مدينة دافئة تلامس اضلاعي المرتجفة 

تمنحني الدفء و الكثير من الأمان و الوطنية

احتاج الى فصل الربيع فقد غاب طويلا 

احتاج الى زهور البنفسج فمن زمن بعيد لم أراها 

احتاج قلما سحريا ينساب معي على اوراقي القديمة

أحتاج قلب و عقل و روح 

أحتاج اشياء كثيرة اقتنيها و اضعها في مدينتي الدافئة

---------------------------


كانت لحظات صمت رهيب في كل جوارحي 


و لكن عيني اعلنت ثورتها على حالة السكون هذه 


و قررت ان تسترسل دموعها من شدة الوجع


و رغم رفضي لذلك الا انها فعلت


و لكني سرعان ما جهزت يدي لكي انقذ دموعي من السقوط


كما لو كنت أستطيع ان اعيدها مرة اخرى لعيني 


يالها من لحظات وجع لا توصف *

--------------------

هل أغضبتك حدة صوتِي حين سألتك ماتُريد

أم ماذا

وهل يعنيك الآن أن تعرف أن آخر بدأ ينبض بِي ، لا أظنُّ أن شئ باتَ يعنِي شخص 

ميّت كَأنت

أو هكذا أنا أراك..!

--------------------

حسرات ، بسمات

وأوجاع صغِيرة..

لا ، لا هي كبِيرة و جداً

أشعر بها ثقيلة على قلبي 

سل البؤس والعذاب عني ..!

ورؤى الظلام ،، ستجيبك حتمًا

سيطر الليل على كل الدروب ونام

---------------


اعبث بتفاصيلي

غير ألواني

أضف لي غيمة

و اجعلني أمطرك

أرسمني زهرة

و أقطفني لك

أرسمني شمساً تشرق من جهة مختلفة

ووزع دفئي عليك

ارسم لي قمر

تكتب فيه شعراً تهديه لي

أرسم ملامح مدينة في داخلي

و أرسم كل وجوه سكانها أنت

و أطلق عليهم جميعاً اسمك


ثم ارسم وجهي

بكل الملامح التي تحبها بي

و غير تلك التي لا تحبها!


في كل حالاتي

سأحبك أكثر

----------------


جعلتني أنثر ورودي على مرآة العشق 

و فجأة اضطربت دقات قلبي الساكنة 

و ثارت مشاعري منك و اليك 

تخليت عن هويتي و نسيت كينونتي 

و تذكرتك انت 

فحبك يرويني و يمدني رقة الزهور 

فلتعاملني برفق شديد كي لا يأتي يوم و أذبل من قسوة قلبك و شدة حبي لك


--------------

دقت الساعة الواحدة 

يتلوها بضع دقائق ....

و لم تأت بعد 

أخلفت وعدك مرتان يا سيدي 

فالاولى عاهدتني ان لن تبتعد ...و فعلت 

و الثانية وعدتني ان ابتعدت لن تستطع ان تتأخر ... و تأخرت 

تعثرت أنفاسي في الخروج 

و أحنت عيناي للدموع 

فسالت دمعة واحدة فقط 

وحيدة مثلي 

و لكنها لم تستطع تحمل بعدك عنها فهوت مني 

و لكني سأنتظرك و أعلم أنك ستأتي

----------------------


معك عرفت أن حكاية (الكلام سهل) كذبة

لم يكن الكلام ولا مرة سهلاً معك

إرتباكي 

و صمتك

الكلمات التي نخبئها و تملأنا حد الإنفجار

و التي أصر بغباوة فتاة شرقية أن أسمعها منك أولاً و كأنها ستغير من الحكاية شئ


أنا لا أخبئها لأني حمقاء تقليدية

لكنك تربكني جداً

و صمتك يؤلمني

--------------------


كل شئ فيك دعوة للهذيان 

حديثك الهادئ البسيط و كلماتك القليلة تقتلني 

تخترقني بصمتك المتواصل و نظراتك المتكررة 

ابتساماتك تقتلني و رقتك تحييني

يؤلمنى حزنك المتوارى في عيناك 

و يؤلمني ايضا دموعك المتجمدة بها 

فلتأتي الي لأضمك بقلبي 

نتحدث... نبكي ... نهذو ....

معا.............

نتحول الى ذرتين أكسجين في الهواء 

نتماسك معا كجزيء غير قابل للتفكك او الانكسار 

تتساقط علينا الامطار فتطهرنها من الجمود و الكبرياء 

فنبكي كبكاء السحاب في السماء 

و بعد الأنتهاء.....

نفيض حباً و صفاء
---------------------


أحاول دوماً إطفاء المشاعر المشتعلة في رأسي 

فهي ترهقني كثيراً اليوم و كل يوم 

أرى ضوء نجوم السماء اليوم قد تعكر 

لم يكن لامع كعادته و انما ضعيف خافت 

تمنيت لو أعلو بريشة بيضاء رقيقة 

لأزيل الاتربة بيني و بين النجوم 

كي يعود لي ضياءها كما كان 

فضي ... لامع ... براق

--------------------


تشبثت يداي بيداه حين الافتراق 

أردت الذهاب معه لكنه رفض ذلك بعنف 

جرحني كثيرا رفضه ان أرافقه في طريقه 

ولم أكن أدر ان رفيقته بجانبه 

و لكن حين أدركت ذلك اهديته ورقة بيضاء 

لا يعكرها اي كلمة 

فتعجب كثيرا من ذلك 

فقلت له مجيبة عن تعجبه انها مثلي 

صفحة بيضاء لم يخدشها قلم بعد 

فلتذهب و هي معا ولا يزعجك كوني وحيدة 

ستحملني نسمات الهواء بعيدا حتى أسكن في مكان دافئ يلائمني

----------------------


لحظات عشق عشتها ....

علوت بها حتى ان وصلت قامتي للسماء 

و ما كنت ادري أنها 

مجرد مخدر ينثره الجراح فوق الألم 

كي يبدأ بغرس مشرطه بقلبي 

و ما ان انتهى تأثيرة 

الا و لازمتني تأوهات الجراح و آلامها 

------------------------


و اخبرني أنه ليس لي 

سيكون غداً لغيري 

سيضحك معها و يراقصها و يغني لها غنوتي المعهودة 

يارب السماء هــوّن عليّ آلامي و أحفظ لي دموعي 

فما عدت املك اياها 

.
سألملم نفسي من جديد

لعل يوما آت افضل

-------------------

هـــواء نقي 

فقط هذا ما أحتاجه الآن 

لأتنفس بعيدا عن هذا الحب الملوث

-------------------


أخبرت احدى صديقاتي اليوم بأني أحتاج الى تغيير صغير

كي تهدأ روحي قليلاً و اقاوم ما حولي من تغيرات 
..
فتسارعت كلماتها لتكّون إجابه مملوءه بالبراءه لفهمها الخاطئ لكلامي

( طيب إعمليNew LooK )

منذ الصباح وحتى الآن أتسائل

للحياة؟؟......New Look كيف أستطيع عمل
-----------------------


كنت أظن قبل البكاء ان الدموع ماء .. تتساقط فتخمد نيراناً بداخلي 

و ما ان سالت دموعي الا و كانت جمرات حارقة

---------------------


انهيارات عدة لا يتلوها سكون 

زلازل و ارتجاجات تتملك القلب من فترة و لم تهدأ بعد

استسلم للحطام الذي يتبقى كأنه الامل من جديد

لم ايأس بعد و لكن هل يصبح الموت أمل 

سأجلس في مكاني و أترقب نجوم السماء 

لعل واحدة منها تسقط غفوة الى قلبي فتضيئه من جديد

--------------------


أنا لم أفرح يوما ً بقدوم عام جديد

فهو يزيد من الفجوة التي بيني وبين الماضي الذي أحبه ، 

يقربني أكثر لحتفي لكل ماينتظرني من قدر

فلتتوقف عقارب الساعات عن الحركة قليلا 

و ليتوقف الزمــــان

..............

----------------------


أشعر أنني أجيد التعامل مع الحزن كثيراً

فما من يومٍ يمر عليّ و يخلو من طيفه الاسود المخيف

و أحياناً أستلذ به حين أشعر بأنني بحاجة الى شيء ما 

فهو أقرب إليّ من نفسي

--------------------



: دعني أغني فرغبتي في الغناء تفتك بي 

سأغنيك بلا صوت و ستسمعني 

و سترقص كثيرا على أنغام صوتي الداخلية 

و ترقص .... و ترقص 

و تتمايل غفوة على يدي فتكاد أن تسقط و أنقذك 

و اقول لك انني أحبك كثيراااا

و تبتسم !!

----------------------


أشعر أنني بدأت في الانحناء خوفاً من ريح قادمة 

لم أعلم بعد متى قدومها و لكني سأنحني استعداداً لها 

كي لا يأتي يوماً و تنتزع عنقي مجرد ذرات هواء ضعيفة 

أشبه بحد السكين في اتحاداتها 

........

يال الآه يا أمة الاسلام

اصحبنا أمة هشة أضعف من ذرات الهواء 

فقدنا القدرة على التجمع و الوحدة 

فقدنا كل شئ و اوشكنا ان نفقد ذاتنا و نلحق بالانتهاء

--------------------------



اشعر بشدة الارهاق الآن من كثرة التفكير 

يحيط بي الف شئ و شئ و كلهم في المرتبة الاولى من الاهمية 

فقدت صوابي بشدة 

و فقدت وعيي بكامل عقلي عن عمدٍ و اصرار 

كم يروق لي الجنون في لحظات الضعف 

و كم يؤلمني ايضا ضعف الجنون 

-----------------------


محاولة العودة الآن لا تجدي 

فقد استمر في الإبتعاد كعادتك ولا تغيرها 

و لتخفت صوتك المتقطع من الندم 

طريقانا متوازيان لن يلتقيا ابداً بعد 

فلنستمر كلاً منّا في اتجاهاته المنفردة 

و لا تنتظر أخبار عني 

فأخباري الآتية قد تزعجك قليلاً 

ولا تسألني عن السبب 

فقط ابتعد 

---------------------


أشعر أن قلبي بدأت في التغير 

نبضاته الآن مختلفة 

دقاته مضطربة 

جراحه تتلاشى 

دوما ما يخبرني قلبي بأنه الأقوى 

و ها هو الآن يبرهن صدق كلامه 

أحس بعطر من الياسمين يغمره 

و كأنه يبعث من جديد بعد موته

و تصل قامتي للسماء فتلامس النجوم 


كم احب هذا الشعور اليوم 

فهو يجعلني سعيدة و جداا حد البكاء

----------------


لي مع الغيرة قِصة طويلة ..

فأنا لا أغار إلا بطريقة عنيفه .. 

تجعل كل من حولي يكره التعامل معي

تتشكل حلقات الغيرة بِداخلي بشكل دخاني ..

محاط بسياج القلق والوشوشه 

عندما أغار افقد مبادئي .. تماماً 

يقودني ذلك الشعور نحو غرفة من الجنون ابقى فيها وحدي دون أحد بجانبي 

فيغمرني الندم كثيرا و تحتويني الدموع

---------------



دعني اعلمك الرقص الآن 

لتشاركني الآداء اليوم 

فلتمسك يدي و تنظر الي و تبقى كما انت 
.
.
الآن يمكنك أن تغمض عيناك ..

حلق معي في السماء على أوتار قلبي 

دع النجوم كما هي و لا تعبأ بنظرات القمر الينا 

فقط شاركني هذه الرقصة دون تفكير 

حتى و ان تعثرت أنفاسي بالقرب منك 

فقط استمر .....

---------------------------


أحمل الآن لوحة تعتليها الجنون 

تأخذني معها الى السماء 

أجالس القمر و بعض النجوم الخفية 

رؤية الكون من أعلى ممتعة جدااا 

تتحدث النجوم ببريقها المنبثق من كلٍ منها 

و لا يخفت جمالها ابدا 

هذيان النجوم يفتك بي بعنف في قلبي 

و انا فقط انظر اليها و اتمنى

دائمــــاً....


[دائمـــاً...]

لم أتقن فنّ الغياب الأبدي.. أي أنني ولـ ذكائي أتقنت العكس

أتقنت فقط الوقوع مرات عديدة.. والتعثر بقدمي مرات كثيرة دون تعلم

أتقنت البكاء بـحماقة على أخطاء اقترفتها مع سبق الإصرار والترصد والجهل

أتقنت حب كل التفاصيل الصغيرة التي احتفظ بها في داخلي كـ البنفسج / و ثمار الخوخ الصغيرة

أتقنت الوقوع في اللاوعي عن عمدٍ متعمدة الجهل لكل ما / من يلتف حولي 

أتقنت عشقي لزهور الـ ( ألستروميريا ) و اناعلى يقين بأني لن ألامس احداها يوماً / و اكتفيت بفرحة قلبي مجرد رؤيتها من بعيد

أتقنت الندم على اصدقاء تخلوا عن منطق الصدق في التعامل 





.


[دائمـــاً...]


أعشق النظر الى الصور بكثرة و تفقد ملامحها بداخلي الى ان ترسم بقلبي الف سؤال و نفثة حزن ...-

ولا أستفيق إلا وشهقة الفقد تراودني عن نفسي..و بسمة سخيفة تحاول اخفاء جرح غائر بصدري

أستمع لكثير مما يقال عني و استقبل الطعنات على الرحب مبتسمة...الى أن يئن القلب متألما ..-

و بقعة سوداء قد ألتصقت به لتخفي اثار الطعنات المتوالية 


.




[دائمـــاً...]



تعتريني شهوة الذنب.. فلا أستفيق إلا وأنا محطمة

أكتب على الحائط المقابل لمكتبي الصغير ( إبتسام ) مجرد طفلة أنهكتها البراءة

الطريق إلى قلبي .. مصابٌ بالسعال ولا اجد له المصل مناسب

وأبدا.. لازلت أنا على خطأ ومعصومة عن الصواب

أجاهد جزيئات الهواء كي أعبر من خلالها إلى طوفان أنفاس خامدة

أحاول أن أرضيهم.. وألغي كل قطرات الفرح الذابلة في داخلي

يتركني الغياب كائن يتلو ابتهالات السًّحر بعيدا حيث الشوق معبد

احاول ان اندس في اقصوصة الخلود عبثاً بحروفها / رفقاً بقلبي



[دائمـــاً...]

، تسخر مني أصابعي لأني لا أجد حروفاً أسكبها حيث يوجد هو


أحتاج الى الكتابة بخط مستقيم و أنيق ...يغريــه

لا أجيد الغناء بحضرته 

أحاول تجسيد ذوقه لفروع عديدة .. و في كل فرع أحبه أكثر

مُحاولاتي الدائمة لنسيان تفاصيله تأخذني سريعاً للفشل

اتمنى لو ان أكون من الحمقى اللاتي يجدن لفت انتباه من يعشقن

أصنع لنفسي محيط خاص ..و أحذر من تخطي حدوده

أكره التقيد باطار التقاليد القديمة/ رغم اني لا احيز عن احداها... قهراً 

أقيم لنفسي حدودا بين مشرق الروح ومغرب النبض

دمي صلاة.. وحرفي ابتهال

أنسى ....و أخذل جميع من أحببت

لا أصلح لأي شيء.. لأي شي.. حتى لتمشيط شعري

ارى كل ماحولي يفيض جمالا..ولا ارى طيف لنفسي



و في النهاية : دائمـــــــاً

أكون أنا.. ولا أحد غيري

السبت، 18 يوليو، 2009

انصهار روح

Thursday, April 23, 2009 at 3:36pm


كانت الرقصة الأخيرة بينهما..
اهتز قلباهما معاً من فرط الحب
شاركتهما الرقص نجوم السماء
و كأنها تتمايل ببريقها اللامع في عينيهما
و تشاركهما الغناء بومضاتها المنبثقة
و كأن النجوم قد تخلت عن مهنتها في هذا اليوم
لتُبقي لهما سماء بيضاء و مساء مضئ
و فجأة ...
غمر الهدوء كل شئ
سكنت النجوم
و خفتت الألحان
و سادت العتمة في المكان
و امتلأ قلباهما بالخوف
و أحسا ان هذا بداية لألم عميق
و صدقت توقعاتهم
و كأن غمامة سوداء حجبت بينهم
و غادرا المكان.......
انصهرت روحه معها و تجمد الجسد
ارتدت له الدنيا السواد
ليله مثل النهار
كلاهما يزيدا بقلبه الانصهار
و أفلتت عقارب الساعة منه
و صارت تقرض اللون من حوله .
و تحيله لخليط هلامي لايمكن استساغته الا بالعتمة التامة
و صار لا يعبأ بالوقت
و لا يكترث بخطاه البطيئة
و فقط يمشي ولا يتوقف
تحيط به كثرا من التناقضات ولا يهتم
و أصاب قلبه الفوضى
و اصبح يبحث عنها في كل العيون المحيطة
لعله يدركها من جديد بجانبه
و لكن بلا جدوى
فدقات قلبه لم تعد تهتز الى هذا الحد
و اصبح العالم من حوله لا يلائمه
و كل ما يحدث له و ما لا يحدث
يحرض على الجمود
و كثير من الاستسلام لضياع سلس لا يتوقف

صدااااااااااع

صدااااااااااع.....
ليس بسبب الافراط في التفكير
ولا بسبب أعمالٍ شاقة تتوالى مع قليل من النوم
و إنمــا .....
حين تظن أن كل من حولك ملئ بالمثالية الرعناء
و تشيد بالتعامل معهم على هذا القبيل
و تحفظ لكل شخصٍ مكانه بقلبك
و فجأة تكتشف حماقتك ....
و أن قلبك أصبح ملوثاً بأناسٍ ملطخين بالكراهية
و بأنك صرت مصنفاً ...
واحداً من الساذجين الذين يسهل عرقلتهم في منتصف الطريق
حينئذٍ
اضرب بكل شئ حولك عرض الحائط...
و ابكي حتى يتملكك الصداع مثلي
ابكي على قلبك حتى تلتهب حدقات العين
فقد يغفر لك يوماً ..انك من أتاح تلويثه بغفلتك
و قد ينسى بانك من جعل الآخرون يتغامزون سخريةً لسذاجته و بلاهته
ابكي ندماً الى أن تغسله الدموع من السواد الذي التصق به
و يعود كما كان يغمره البياض
و عندما يدب النبض بقلبك مرة اخرى
احفظه لك ..
و كن حريصاً في التعامل معه كي لا يموت أبدا
و مزق الغشاوة بالقرب من عينيك .. كي ترى القلوب البيضاء بوضوح
و عندما ترى قلباً اسود أمامك .. قابله بالابتسامه
فالابتسامات لم تخلق فقط لغرضها المعروف
و إنما ...
حين يدعمها الصمت بقوة أمام أناسٍ مخادعين حاولوا اختراق قلبك
تكون عليهم كوقع ابواب حديدية اغلقت في آنٍ واحد في وجوههم
معلنةً فشلهم و اختيارهم الخاطئ للقلب المراد العبث به ...

علاء مبارك....تماسك ارجوك

Tuesday, May 19, 2009 at 9:58pm


علاء مبارك .. الرجل الاقرب الى قلبي في بيت الرئاسة
لا أعلم سر حبي له و لكني منذ رأيته أصبح في قلبي دون اسباب
كنت أصر على حبه و الدفاع عنه امام اي شخص
قد أكون مخطئة في الدفاع او على حق ولكني لا اطيق كلمة عنه في الغيب تجرحه في وجودي
و الآن حين علمت خبر وفاة ابنه (محمد) و انا يدي ترتعش و قلبي يعتصر حزناً
سالت دموعي بغزارة دون ان ابكي
فأنا على علم بما في داخله الآن من حزنٍ يستوطن القلب بقسوة
متعثرة أنفاسه .. أعلم .. فانا أيضاً كذلك لم أيقن الحقيقة بعد
رايته يبكي .. له ذلك فليت الدموع تهون آلامه
السماء في عينيه لا نور فيها حيث غاب قمره خلف نجمة صغرى
- لا تحزن أرجوك فما عند الله لا يضيع
لنقتسم الجفاف معاً , فقطرةُ المطرِ تلك لا تكاد تروي ظمآن
آهٍ لو أستطيع رسم البسمة في قلبك الآن لفعلت و اللهِ
أعلم بأن كي تشرق الشمس في عينيك من جديد يلزمها الكثير من الجهد ,
فبوادر الفقد المرعب باتت كـأشباح لاتخشى النهار ولا الليل ايضا
فلنستجمع بعض الحقائق من جديد و نستمر بقلب يئن
و تذكر بانها لعبة الاخفاء الطويل المدى و سنلحق بهم ذات يوم و نفاجئهم بوجودنا بجانيهم
كن شجاعاً كما أنت ارجوك فلن احتمل الحزن بقلبك طويلا
فاني يعتصرني الحزن والرثاء يا أيها القلب العقيم
فتماسك جيداً فانت قادر على ذلك جدا انا أعلم ... ارجوك تماسك أكثر


يارب السماء ألهمه الصبر و السلوان و انزع من قلبه الحزن و لو قليلاً منه
و تغمد الفقيد برحمتك و ادخله فسيح جناتك

صباحي أنت


صباحٌ يربكني كثيرا حبن تكون به
لا اشعر باي شئ غيرك انت
أثرثر لك بكلماتٍ غير مفهومة
فأنا لا أجيد ترتيب الكلمات في حضورك
و لكني أعلم انك على علاقة قوية بجنوني
فأنت تفهمه جيداً و ربما أكثر مني
و تعرف انك من اختل له عقلي...
و صخبت من أجله أعماقي ...
و ثارت دقات قلبي..

يملأني الدفء من كل الاتجاهات
كشعاع شمس يشرق لي وحدي
يغمرني طرباً و حباً لك
ينثر بقلبي الغرام
و على لساني القصائد
و أراك بأعين مغمضة ..
و استطيع تحديد زاويتك مني جيداً
ولا تسألني كيف ذلك
فلن أخبرك بأن أنفاسك تصلني عن بعد
ولا أن قلبك يأتي الي سراً و يدلني اليك
فقط ابتسم و انت تراني في طريقي اليك مغمضة الاعين
و ابتسم أكثر حين أفاجئك بوجودي بجانبك...
و بأنني تفوقت عليك حيث أخطأت انت أولاً ...
ثم تعلو بضحكة حادة يضطرب لها قلبي بما في داخله ..
معترفاً بالخسارة أمامي كعادتك
و أكاد أن أسقط بين يديك حباً ..
حين تخبرني قائلاً " ان أجمل ما في صباحي أنتِ "
" فصباحك انا .. و صباحي انت "
- صباحي أنت

روحٌ تسكنني







أجد صعوبة في التنفس في البعد عنك بكل الحالات
رئتاي باتت تستنشق هواءاً جافاً....
يتخذني من الداخل كملجأ للتنهيدات الهاربة من وجع الفراق
انقلب رأساً على عقب متناسية الوجع
و أفرغ ذاكرتي اليابسة في حقل قمح طاهر
و اطلب من كل ذكرى بها ان تجر طريقها وحدها لخمس دقائق ثم تعود
و أدعو من الله أن تضل كل الذكريات طريق عودتها إليّ








كل عدسات أطباء العيون فسدت
لا أجد بها ما يعيد لي الرؤية بشكلها الصحيح
بت ارى في كل رجال الكون وجــهه هو فقط
الوجــه العنيد الذي طالما اسقط قلبي مني حين النظر اليه
الوجه المربك حد التعلثم
صار تطاردني عيناه المزروعتان في كل وجه انظر اليه

لن احتاج الى عدسات فاسدة بعد اليوم
فانا لا يهمني هويــة من أمامي
يكفيني حباً ان أرى خيــاله بهم






انا لست ممن يجيدوا تعدد الاحاسيس في آن واحد
و لكني اليــوم و لأول مرة زارتني البسمة و الدموع معاً و لسببٍ واحد
و لكن حتماً الابتسامات تغلب كعادتها / خاصة لو كان سببها رحمة الله بنا
فالاشياء الصغيرة قد لا نعلم قيمتها مبكراً
و لكن من الواجب علينا عند اكتشافها ان نبتسم
انا الآن أضحك بملء قلبي و كأنني ارقص بمفردي في عالم صمم لي وحدي
و أردد منذ الصباح ( شكراً يا رحمن يا رحيم )
شكراً بحجم السماء عدد ما بها من ارواح تسكنها




أعترف انني بدأت أشعر بالضعف في بعدك
أتنفسك بعمق / و أيضاً بمشقة الغياب
آمنت بك اكسجيناً منحني الحياة
الى أن غادرت و سلبت مني اولى مقاومات الحياة
بي رغبة الآن في الانتقام
و لكن الانتقام الهادئ لمن نحب قد لا يفي بالغرض
و ايضاً الاستسلامات المتتالية بكل وهن مرهقة جداً
ما على الآن الا ان أسكب مشاعري في قالبٍ دائري
يخلو من الزوايا الضيقة التي يسكنها حبك
و اردد بكل طمأنينة / انني نجحت في التخلص منك
رغم يقيني التام انك عالق بكل جزء في جسدي

الخميس، 25 يونيو، 2009

و أكثر من منفى بها ....

ان ما بقلبي سر
فلا تحاول التجسس اليه
فلن اخبرك باني احبك منذ عامان او أكثر
ترى هل تكفي هذه الاقنعة لارتديها امامه
فأنا أعلم كم يعشق هو تعدد الاقنعة و الزيف
علي ان اسهر الليل لاصطناع المزيد
عله حيئذٍ يحبني
هه
حمقاء انا و بشده اعشق بورتريه كاذب



اعيديني يا امي الى رحمك مرة اخرى
فأنتِ لم تدري كم الكون ضيق من الخارج
اريد ان اتنفس عبر رئتاك و يطعمني فاهك الطاهر
اعيديني يا امي



دراجتي الصغيرة تفتقدني و افتقدها
بعد ما منعتني التقاليد الشرقيه منها
اكره جدا تقاليد فرضت دون وعي
و اكره ايضا التخلي عما احب مرغمة


رؤية في طور الاكتمال





يالظلم من حولي

يتهمونني باشياء تبعد عن الحقيقة باميال

و يصدقون أكاذيب خلت من الواقع

كأن عقولهم تشتهي الدموع بعيني


لهم كل ما يريدون من قصدٍ

لهم كل ما يريدون من مزحة / ضحك

و لا رادٍّ للظلم الا ان يكون حسبي الله





كثرت الاقنعة بعيني و صرت اجهل


في اي موقع يسكن الوجيــه يا زمــن !!




اعرف انك تنتظر التفاتتي انا أولا
فانت تدري كم اني لا أطيق الحزن بعينك
سافعلها اولا و لن اخيب ظنونك
فالذي لا تعرفه هو انني لا استطيع النظر لاي شئ بعيد عن عينيك


النظر الى الابيض و الاسود
يجردني من أي شئ الا الماضي
و يبقيني في قلب مغلق لا ينبض



هل مازالت تحافظ على قلبي الذي اهديتك اياه
هل مازال تحت وسادتك البيضاء كقلبك ؟
اووووه عذراً
لقد نسيت انه من المفترض ان يكون قلبها هي بدلا من قلبي
اذاً فلتبدل الاماكن ...
و تصنع من قلبي مركباً ورقياً لابنكما الصغير
و حين ينتهي منه يمزقه

اجعلتني وقتك .. و انتظرني
في كل دقيقة اذكرني
اسكنني في غيوم عينيك
و علمني فرح الزوال..



الى متى ستبقيني على بابك انتظر
فانا اراك بالداخل خلف الباب تتردد
معذور جدا فانت لا تعلم قدر الأمان بقلبي

فلو كنت تعلم لوقفت انت على بابي

هل يجوز الندم على الصديق ان خان الثقة يوماً؟
ان كان يجوز فلقلبي ندم العالم أجمع
على عدد من الاصدقاء يقرب الثلاثون و أكثر



صباحك جنوني ....
و وردة بيضاء على جبيني
و ابتسامة صغيرة
و قبلة


أحبني فقط كما أحبك
و أؤكد لك اننا سنكون عاشقين استثنائين بكل شئ
سنصنع للعشاق مدنًا من قوس قزح
وقصورًا من المرمر المقرمد والأقحوان
وبساتينًا لا ينمو بها سوى
حروفًا أنثوية سنبتكرها سويً
وستكون السماء هناك أكثر شفافية
والأرض أجمل بهاء والهواء أكثر نقاء
وسنكون نحن عنوان السعادة الحقيقة
ونبراس البسمة الخضراء ومضرب أمثال البشرية



تحذير صحي ...!!
الحب كالخمر .. يذيب العقل
و كل ما يقال تحت تأثيره باطل *



ليت للحياة لسان ضخم
يلعق ما التصق بنا من حزن يشوبنا
و ليت للامطار فرشاة
كي تدعكنا جيدا من الخطايا فور سقوطها



قال لي : و ما الحب الا اضغاث أحلام
فــ لتفوقي و تنعمي من جديد بالشقاء
.........



أسوء النساء ...
امرأة تسعى للانتقام ...
فلتكن حذراً بالقدر الكافي



أراني دائماً ...
كالخشبه السمراء مكسورة الطرف وملقاه على أرض نائية قاحلة
تنتظر ان يبللها المطر



ليتني كنت عصفورته الضعيفة


التي يبذل كل ما لديه ليأتي لها بقطرة ماء

مشبعة بالحب منه ..ترويها


يا الله هل من رجال تشبه العصافير في هذه الدنيا ؟؟



حاول قلبي ان يروي لى حكايات قديمة
مدعياً انه ( جدتي ) العجوز
و لكني لم اكن اعرف انه فاشل في الادعاء و التمثيل الى هذا الحد
او قد لا يتقن اي بارع دورها في الحياة






ابعثرك بقبلة
و اجمع كل جزء في قلبك إليَّ بقبلة
فانا اعشق تقبيل العصافير


اهرب انا حين تخذلني قواي ..

و حين اخشى مواجهة اعلم مسبقاً بأن نتائجها لن ترضيني

و حين يجرحني الاخرون ..و ياتوني بالاعتذار متأخراً

اهرب حتى لا ارغم على قبول الاعتذار

و حين ايأس من صدق من لا يمل من الكذب امامي

و حين يكون جرحهم اعمق من حنيني اليهم

و حين تكون عودتي اشد ضرراً من استمرار الهروب


اظل هاربةً



المدينة الدافئة صارت تعج بالصمت الا منه


فهو الوحيد الذي يسكن كل ضواحيها


و هو الوحيد الذي له حق التسلل لكل ركن فيها

ليته يعلم ما يملكه / و يجيد الحفاظ عليه


مؤسف جدا أن تفتح لهم ابواب قلبهم


و يطرقوا ابواب اخرى لينعوك

و كل ما يتركوه

وردة جافة
و كلمات رثاء قاسية





لن اكون بعد اليوم طفلتك الهادئة


لن أصبح دافئة بعد اليوم


لن اكتم الانفاس بصدري كي لا تزعجك


ساتعلم كيف تكون ثورة النساء وقت الظلم


و سأتقن كل وسائل الدفاع عن قلبي






انا لا أجيد في الحياة شيئاً كالكذب

, فأبحث بين سطوري عن ألف كذبة خبأتها لكَ وحدك

و سامحني فانا لا اكتب الرسائل التي لم تصل بعد

فما هي الا كذبة اسطورية اخترعها العشاق /الاصحاب


و انا كما تعلم لا أصنف ضمن هذين النطاقين



طفلتك لم يتبقى بها شئٌ لم ينكسر


اتخذتها الاحزان موطناً مبكراً


و تكسرت على شفتاها البسمة

و صارت تدعي الغرور مثلهن


(اللاتي يتقنَّ التمثيل بضعفٍ)





كلنا مذنبون في هذه الحياة


و رغم هذا كل منا يلقي الاخر بتهمة الذنب


كما لو كنا نحن فقط كالطير الذي لا يخطأ




انكسارات متتالية .. لا يتبع ايٍ منها هدنة


أصابتني بالغرق على ارضٍ يابسة


و بلد مجهوله يدعى وطن


رغم فقده التام لكل مفردات الأمان و الاحتواء للارواح التي تسكنه

--------------------




ما بيننا يا صاحبي جميل

فأرجوك لا تفسده بالحب

فحينئذٍ قد يجرح كلٍ منا الآخر دون وعي

---------------

الوطن كذبة التاريخ الأولى في هذا العصر

فالخيانة مباحة للوطن و للمواطن

فالوطن خان شعوبٌ اوفياء

و شعب دمر وطناً جريح

و بقي شعار الاثنان ( حمامة السلام )






كنت اعلم أنني سأبقى سيدة قلبك الاولى

رغم خيانتك المتعمدة

و رغم كثرة من بقلبك من نساء عاهرات

مازال ركني الصغير بقلبك لم يلوثه خمرهن






كعادتها كل ليلة ...

تتزين و تنظر الى المرآة

فترى انثى وحيدة شوها الحزن

قبيحة .. منبوذة كحرب

ولا تدرك ان خلفها فرحٌ ابيض يسد الافق

فليتها يوماً تلتفت ....





قلبي دائما يمثل دور قارئة الفنجان الكاذبة

يدعي الحب بعد نقطتين من الآن

و يصدق كذبته و ينتظر

و أصدقه انا ايضاً ..و انتظر ...




شاخ قلبك و استوطنتك التجاعيد بشدة

و مازلت تراني فتاتك الصغيرة

التي تتمنى ان تصفف لها شعرها يوما

و تتقن حزم ضفائرها

عذراً ..نسيت ان اخبرك

فانا قد قصقصت شعري كي لا يزورني نفس الحلم ليلاً

ليتني اخبرتك مبكراً






كم هو رائع ان يكون احدهم سئ معك جداً


الى الحد الذي يجبرك على الانتقام و تخطي الخطوط الحمراء

بسعادة و اقبال

و من الجيد ايضاً ان ترغمك وضاعتهم

على بذل كل ما لديك لإيذائهم