الثلاثاء، 20 أبريل 2010

حروفــي لـــه ..... ،





هل تراقب الثوان مثلي ..؟

تبدو الدقائق اكثر غربه حين تصبح وحيدة , كأنا

أشعر بمنفى بدونك

و أبحث عنك , و لا أجدك

و أتوهم ان الحروف ستتخلى عن اماكنها بين سطوري متجهة اليك

فإن وجدتها.. فاحفظها في قلبك لتشعرها بالأمان

و لا تقلق .. فحروفي أقل من أن تملأ جزءاً في قلبك

فاتركها كما تريد فهي لن تثير الفوضى به


اشعر بأن حرارتي مرتفعة الآن و قلبي مضطرب

و أخشى السقوط

اشعر بالتعب يزداد بداخلي ولا اقدر على الوقوف

و أخشى ان وقعت ان تحملني يدٍ لا اريدها

فلتتركوني حتى يأتي ....

فهو فقط من يستطيع أن يلملمني و تسكن اضطرابات قلبي بجانبه



أشعر بالخيبة و الألم الآن حين أتذكر أن حروفي لن تصله

و أمتنع عن الكلام

و يلازمني الصمت

اتتوق للبسمة في حضوره

و أشتاق لقلبه المتقلب كثيراً

و مزاجه الابيض النقي دائماً

و أعلق بعض من كلماتي على النافذه

فقد يكون بالقرب مني و يراها

فهي تخصه فقط

و لن أسمح لغيره بأن يأخذ حرفا منها اليه

فحروفي كلها له

حتى في البعد عنه .......له

هناك تعليقان (2):

متمردة .. Rebellious يقول...

ليته يفيق من سباته ويقرأ نبضك
لو كان صخر لذاب
لله درك

EBTSAM يقول...

ليته ذلك ، اظنه سيظل في غفلته كثيرٌ من الوقت


لقلبك الدافئ وردة يا متمردة

عبيرها كعبير صفحتي الآن منذ وجودك